ابتكار تقنية كريسبر التي قد تضع نهاية لفيروس الإيدز

تمكن علماء يابانيون من الحد من تكاثر فيروس نقص المناعة الإيدز, وذلك عبر تقنية قص الشريط الوراثي للفيروس, حيث أطلق العلماء على هذه التقنية اسم “كريسبر” وترتكز على تعديل الجينات المسؤولة عن تكاثر الإيدز.

واستهدف الباحثون اليابانيون الجينات الفيروسية “tat” و”rev”المسؤولة عن تكاثر الإيدز, حيث طوروا دليلا خاصا لكل من الحمض النووي لنماذج فيروس نقص المناعة الستة، وأجروا القص اللازم في الشريط الوراثي لهذه الخلايا باستخدام تقنية “كريسبر”، ومنعوا الفيروس من التكاثر.

ويأمل العلماء في استخدام هذه التكنولوجيا لمعالجة مرضى الإيدز بشكل آمن وفعال, حيث ونشرت مجلة “Eurek Alert” أن أكثر من خمس وثلاثين مليون شخص في العالم يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية، ويمكن السيطرة على المرض عن طريق تناول أدوية خاصة مضادة للفيروسات، ولكن لا يمكن تحقيق علاج كامل لهذا المرض لأن الجينات الموجودة في الخلايا المصابة هي التي تدعم الفيروسات في الجسم.

قد يعجبك ايضا