ابتكار تقنية تحقق توازن بين سرعة حركات الجسم وسرعة الفيديوهات

طوّر باحثون من جامعة لانكستر البريطانية وجامعة ستانفورد الأمريكية، بالتعاون مع شركة FXPAL للمعلومات التكنولوجية، نظاماً جديداً يتبع حركة الهيكل العظمي لجسم الإنسان، ويعمل على مطابقة سرعة الشخص الذي يحاكي التمرينات الرياضية التعليمية مع سرعة تشغيل الفيديو.

ويعتمد النظام الجديد Reactive Video”” على مستشعر هو الأحدث في مجال البرمجيات، حيث يتتبع هذا المستشعر من خلال خوارزميات، مواضع حركة المفاصل والأطراف، مثل الوركين والذراعين والركبتين والأقدام، ويبطئ من وقت التمرين بصورة زمنية تتكيف مع قدرة الشخص.

ويعد النظام الجديد بمثابة مرآة تعكس وضعية الشخص الذي يحاكي التمرينات مع سرعة تشغيل الفيديو دون الحاجة إلى استخدام الإيقاف اليدوي في كل مرة حتى يتمكن الشخص من إنهاء التمرين.

قد يعجبك ايضا