ائتلاف دولة القانون يطالب إقليم كردستان بتوضيح موقفه من الهجوم التركي

رغم نفي حكومة إقليم كردستان، وجودَ أيِّ تعاونٍ لها مع النظام التركي بشأن الهجوم العسكري الذي ينفّذه جيشه في الإقليم، إلا أن إحجامَ مسؤولي الإقليم عن توضيحِ موقفِهم بشكلٍ علنيٍّ من الهجوم، أثار شكوكاً لدى قوى وجهات سياسية عراقية.

عضو ائتلاف دولة القانون في العراق، أحمد الصوفي، طالبَ الحكومة الاتحادية ومجلسَ النواب العراقي بسؤال رئيسِ حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني عن موقفه إزاء القصف والهجوم الذي ينفذه جيش النظام التركي على أراضي الإقليم.

واعتبرَ الصوفيّ أنَّ استمرارَ صمت الكثير من السياسيين في العراق وإقليم كردستان، إزاء القصف المتكرّر والهجمات العسكرية التي ينفذُها جيش النظام التركي بالإقليم، أمرٌ يدعو للشكّ والريبة، على حدِّ تعبيره.

الصوفي، قال إنَّ بعض السياسيين لديهم مصالح مشتركة مع تركيا ولديهم أملاكٌ واستثمارات على أراضيها، وهو ما يدفعهم للسكوت على الاعتداءات التركيّة على السيادة العراقية، والتي باتت تتكرر بشكلٍ واضح خلال الفترة الأخيرة.

هذا، وبدأ جيش النظام التركي الأحد الماضي هجوماً عسكرياً على مناطقَ بإقليم كردستان، باستخدام جنودٍ على الأرض وبإسنادٍ من الطائراتِ الحربية والمسيّرة، وذلك بعد يومين فقط على زيارة رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني إلى تركيا ولقائِه رئيسَ النظام التركي رجب أردوغان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort