إيمانويل ماكرون يدعو للحذر ورئيس الوزراء يعتزم الاستقالة

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى توخي الحذر في تحليل النتائج لمعرفة من يمكن أن يتولى تشكيل حكومة، وذلك في أول تعليق له بعد صدور النتائج الأولية للجولة الثانية من الانتخابات التشريعية.

واعتبر ماكرون أن كتلة الوسط لا تزال “حيّة جداً” بعد سنواته السبع في السلطة، فيما قال قصر الإليزيه إن ماكرون ينتظر تشكيلة الجمعية الوطنية الجديدة من أجل اتخاذ القرارات اللازمة.

وأشارت الرئاسة الفرنسية إلى أنه وفقاً للتقاليد المعمول بها في فرنسا، سينتظر ماكرون تشكيل الجمعية الوطنية الجديدة لاتخاذ القرارات اللازمة.

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي غابريل أتال عزمه تقديم استقالته للرئيس إيمانويل ماكرون، وذلك بعد فوز ائتلاف اليسار المنضوي تحت الجبهة الشعبية الجديدة بالانتخابات التشريعية.

قد يعجبك ايضا