إيطاليا تودع الشهادة الصحية لكورونا بعد انخفاض عدد المصابين

تودع إيطاليا الشهادة الصحية الخاصة بفيروس كورونا، والتي لن تكون إلزامية بعد الآن في الغالبية العظمى من الأماكن التي كانت تتطلبها، مثل دور السينما أو الصالات الرياضية، كما تبدأ في إزالة الكمامة التي أصبحت إلزامية فقط في وسائل النقل والعروض في الأماكن المغلقة.

وأشارت صحيفة “المساجيرو” الإيطالية، إلى أنه اعتباراً من اليوم الأول من أيار/ مايو لن يتم المطالبة بالشهادة الصحية المعروفة باسم “جرين باس” في الحانات والمطاعم الداخلية والطائرات والقطارات والصالات الرياضية ودور السينما وحمامات السباحة والحفلات والاحتفالات والنوادي الليلية والمسارح أو الحفلات الموسيقية أو المؤتمرات.

وكانت إيطاليا لجأت إلى الجرين باس لمكافحة فيروس كورونا، حيث يوضح المطعمين باللقاح من الذين لم يتم تلقيحهم ومنعهم من دخول تلك الأماكن.

وبهذه الطريقة، تتجه إيطاليا، أول دولة غربية تحصر نفسها بسبب فيروس كورونا ، في آذار 2020، إلى ما سيكون على الأرجح صيفها الذي يشبه إلى حد كبير الفترات التي طال انتظارها قبل الوباء، حسبما قالت الصحيفة الإيطالية.

وسيظل قناع  FFP2 إلزامياً في جميع وسائل النقل، سواء المحلية أو الطويلة، من الحافلات أو قطارات الأنفاق أو القطارات الإقليمية أو القطارات عالية السرعة أو الطائرات، وكذلك في المسارح ودور السينما وصالات الحفلات الموسيقية والملاعب المغلقة.

ولكن القناع لن يكون إلزاميًا في المتاجر ومراكز التسوق والسوبر ماركت والحانات والمطاعم والمكاتب العامة والبنوك والمتاحف والنوادي الليلية أو مصففي الشعر، على الرغم من أن استخدامها “موصى به” في حالة الأماكن المغلقة.

وفي 31 آذار/ مارس، تركت إيطاليا وراءها حالة طوارئ غير مسبوقة لمدة 790 يوماً، وأنهت تصنيف المناطق على أساس المخاطر الوبائية واستغنت عن اللجنة الفنية والعلمية التي نصحت الحكومة في صنع القرار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort