إيطاليا تواجه سويسرا وألمانيا الدانمارك في كأس الأمم الأوروبية

سيكون الملعب الأولمبي في العاصمة الألمانية برلين مسرحاً لأولى مواجهات الدور ثمن النهائي من بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم والتي ستجمع بين حامل اللقب منتخب إيطاليا مع نظيره المنتخب السويسري ويطمح الآزوري لتحقيق الانتصار وبلوغ ربع النهائي بتجاوز سويسرا بعد نتائج وأداء لم يكونا مقنعين لعشاقه في دور المجموعات حيث قص شريط مبارياته بالفوز على ألبانيا بهدفين لهدف وبعدها تكبد الهزيمة أمام إسبانيا بهدف نظيف قبل أن يختتم مبارياته بتعادل مثير مع كرواتيا بهدف لهدف ليحل بالمركز الثاني ضمن فرق المجموعة الثانية بأربع نقاط بفارق خمس نقاط كاملة عن المنتخب الإسباني والذي تصدر المجموعة بالعلامة الكاملة لذلك يطمح المدرب لوتشينانو سباليتي ولاعبوه لتجاوز سويسرا، حيث تختلف هذه المواجهة عن مباريات دور المجموعات التي من الممكن التعويض فيها، وعليه من المتوقع أن يخوض سباليتي المباراة بطريقة متوازنة، وهو الوفي لأسلوب الكرة الإيطالية، معولاً على مجموعة من النجوم بصفوف الفريق، وهم قادرون على تحقيق الانتصار تمهيداً لملاقاة الفائز من مواجهة إنكلترا وسلوفاكيا في ربع نهائي البطولة.

في الجهة المقابلة بلغ منتخب سويسرا الدور ثمن النهائي بعد حلوله ثانياً في المجموعة الأولى برصيد خمس نقاط جمعها من الفوز على المجر والتعادل مع ألمانيا و إسكتلندا لذلك فإن المدرب مراد ياكين مطالب بإيجاد الطرق والخطط المناسبة للتغلب على حامل اللقب رغم صعوبة المهمة.

وفي المباراة الثانية من الدور ثمن النهائي يأمل منتخب ألمانيا لتحقيق الفوز عندما يواجه الدانمارك وهو الذي كان من المنتخبات المميزة بدور المجموعات بتصدر المجموعة الأولى بـرصيد سبع نقاط، ويدرك المدرب جوليان ناغلسمان أن مباراة الدانمارك هي البوابة للمضي قدماً نحو التتويج باللقب الرابع في تاريخ المانشافت متسلحاً بالجماهير العريضة التي ستكون سنداً له في ملعب سيغنال إيدونا بارك في مدينة دورتموند الألمانية.

في الجهة الأخرى من المستطيل الأخضر يطمح منتخب الدنمارك لتحقيق المفاجأة وإقصاء المانشافت على الرغم من أن المهمة لن تكون سهلة نظراً لعوامل عدة منها الفوارق الفنية بين لاعبي المنتخبين بالإضافة إلى عاملي الأرض والجمهور وبجميع الأحوال لن تكون مهمة الفائز بهذه المباراة سهلة، حيث سيصطدم مباشرة بالفائز من مباراة إسبانيا وجورجيا خاصة إن انتصرت إسبانيا كما هو متوقع على الورق.

قد يعجبك ايضا