إيزيدية تحملت سنوات الرق تحت ظلم داعش الإرهابي تخرج للحرية

سنوات قضتها الإيزيدية سلوى سيد العمر وهي أسيرة لدى تنظيم داعش الإرهابي لكنها تمكنت أخيراً من الفرار الأسبوع الماضي إثر هروبها من آخر جيب يسيطر عليه التنظيم في شرق سوريا مع صبيين عراقيين تظاهرا بأنهما شقيقاها.

وهاجم تنظيم داعش الإرهابي الإيزيديين في قضاء سنجار في العراق عام 2014 وأجبر الشابات الإيزيديات على الزواج قسرا من عناصر التنظيم الذي لم يتردد في ذبح الرجال والنساء الأكبر سنا.

ومع حصار قوات سوريا الديمقراطية للجيب الأخير للتنظيم الإرهابي في بلدة الباغوز، خرج بعض الناجين من الإيزيديات وأطفالهن بين عدة آلاف فروا بعد سنوات من الظلم والمعاناة تحت سيطرة التنظيم الإرهابي، وكان من بين الفارين أفراد من أنصار التنظيم لم يتزعزع تأييدهم للتنظيم الإرهابي.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحرير العشرات من النساء الإيزيديات اللواتي اختطفن على يد تنظيم داعش الإرهابي من قضاء سنجار عام 2014.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort