إيران: فيضانات عارمة تجبر السلطات على إخلاء عدد من القرى

فيضانات عارمة لم يسبق لها مثيل تشهدها بعض الأقاليم في إيران حاليا في حين حذرت السلطات من احتمال حدوث فيضانات في العاصمة طهران وفي الجنوب الغني بالنفط.

وقال التلفزيون الرسمي إنه تم إخلاء عدد من القرى الواقعة قرب أنهار وسدود في أقاليم مختلفة. وذكرت وسائل الإعلام أن الفيضانات تسببت في نزوح عشرات الآلاف فيما جرى نقل آلاف إلى ملاجئ طارئة أعدتها الحكومة.

واستمرت الفيضانات العارمة في إيران يوم الثلاثاء في الوقت الذي استعدت فيه أقاليم كثيرة للبقاء لأيام وسط المياه. ووعد الرئيس حسن روحاني بتقديم تعويضات عن كل الخسائر المالية ودعا القوات المسلحة لتقديم يد المساعدة في المناطق التي غمرتها المياه.

وانتقد المحافظون المعارضون لروحاني استجابة الحكومة المتأخرة وعدم تقديمها مساعدة تذكر. ونقلت وكالة أنباء فارس عن إبراهيم رئيسي رئيس الهيئة القضائية قوله إن المسؤولين الذين لم يتعاملوا مع الكارثة على النحو الأمثل وتسببوا في موت مدنيين يجب أن يمثلوا للمحاكمة.

وقال مسؤولون إن 23 شخصا على الأقل لاقوا حتفهم وأصيب أكثر من 200.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن الفيضانات أعاقت حركة السير في طريق سريع بشرق طهران. وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان إنه جاهز لمساعدة إيران لكن “الصعوبات الناجمة عن العقوبات أحادية الجانب ستؤثر على استجابة الأمم المتحدة وعلى قدرة المنظمة الدولية في تقديم الدعم الملائم”.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب العام الماضي من اتفاق نووي أبرم بين إيران وست دول كبرى في عام 2015 وعاود فرض العقوبات على طهران.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort