إيران عززت قدراتها الصاروخية.. وواشنطن تراقب

تحسباً لضربات انتقامية من قبل إيران، أكد مسؤول عسكري أمريكي أن الدفاعات العسكرية الأمريكية جاهزة للتصدي، مضيفاً أن بلاده لن تقوم بضربات إضافية لأذرع إيران في العراق مالم تتعرض المصالح الأمريكية لهجمات.

المسؤول أوضح أن هناك نقاشاً مكثفاً يجري داخل الجيش الأمريكي ووكالات الاستخبارات لتقييم ما إذا كانت إيران قد تعد نوعاً من الضربات في الأيام القليلة المقبلة أو أنها قد تنتظر لبعض الوقت.

وبحسب المسؤول الأمريكي، فإن طهران بدأت بتعزيز قدراتها الصاروخية البالستية القصيرة منها والمتوسطة داخل إيران، لافتاً إلى أن واشنطن تراقب عن كثب عبر الأقمار الصناعية لتحديد مدى استعداد تلك الصواريخ.

سعي دولي لاحتواء الأزمة بين واشنطن وطهران

يتزامن ذلك مع سعي دول لاحتواء الازمة بين أمريكا وإيران، إذ أعلنت كلا من فرنسا وألمانيا والصين الاتفاق على أهمية الحفاظ على سيادة العراق واستقراره، بالإضافة لضمان ألا تنتهك إيران اتفاق فيينا، وسط محاولات لتنجب أي تصعيد في التوتر بالشرق الأوسط.

وفي هذا الإطار، دعا وزير الخارجية الصيني “وانغ يي” أمريكا إلى حل المسألة الإيرانية من خلال الحوار، داعياً الولايات المتحدة للكف عن إساءة استخدام القوة، مضيفاً أن بلاده ستلعب دوراً بناءً في الحفاظ على السلام والأمن في الخليج.

الانتقام لمقتل سليماني سيكون وفقاً لما يطالب به الشعب

من جهته أعلن كبير المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية أبو الفضل شكارجي، أن إيران ستمتنع عن أي رد متهور ومتسرع بشأن مقتل سليماني، مضيفاً، أن الانتقام سيكون وفقاً لما يطالب به الشعب الإيراني.