إيران…ردود فعل غاضبة إثر تسريب وثيقة حكومية تدعو للإساءة لغير المحجبات

محاولات السلطات الإيرانية التضييق على النساء الرافضات للحجاب الإجباري مستمرة، حيث كشفت صحيفة اعتماد الإٍيرانية عن وثيقة حكومية تتضمن تعميماً من وزارة الداخلية يطالب بالتعامل بقوة وحزم مع النساء المعارضات للحجاب الإجباري والتقاط صورٍ لهن، بهدف تشويه سمعتهن، ما أثار ردود فعلٍ شعبيةً غاضبة.

الصحيفة نشرت مؤخراً، صورةً لتعميم مصنّف على أنه “سريٌّ للغاية” من وزارة الداخلية بشأن ما يدعين بحارسات الحجاب، وهي الشرطة النسائية التي تنتشر في الشوارع والأماكن العامة لمراقبة وملاحقة النساء غير الملتزمات بالحجاب الإجباري، إذ يوضح التعميم أن نشر هذه الشرطة كان بطلبٍ من وزارة الداخلية نفسها.

كما أن التعميم الموجّه إلى كافة المؤسّسات، بما في ذلك بلدية طهران وشركة مترو العاصمة، يمنع دخول النساء إلى الأماكن الخاضعة لإشراف الحكومة ممن لا يلتزمن بقواعد الحجاب الإجباري، إضافة إلى منع دخول الرجال إلى عربات النساء في القطارات، مع ضرورة تصوير جميع أنحاء مترو الأنفاق وداخل العربات، وتحضير المستندات للمخالفين على الفور.

التعميم الحكومي أثار ردودَ فعلٍ شعبيةً وإعلاميةً وسياسيةً غاضبة، لكونه بحسب مصادرَ معارضةٍ استمراراً لنهج السلطات في فرض سياسة القمع للحريات الشخصية والدينية، وتجاهلاً لجريمتي قتل الشابتين الكرديتين جينا أميني وأرميتا غراوند على أيدي السلطات، بسبب إصرار الأخيرة على فرض الحجاب الإجباري.

وإثر تسريب التعميم السري لوزارة الداخلية الإيرانية، أعلنت وكالة “ميزان” للأنباء التابعة للسلطات القضائية، أن مكتب المدعي العام في طهران أعلن تجريم صحيفة اعتماد بسبب نشرها الخبر حول الوثيقة السرية، وتم تشكيل ملف قضائي في هذا الصدد، فيما قال حقوقيون إن سرية التعميم ليست قانونية ولا يمكن اعتبار نشر مثل هذا التعميم مثالاً على نشر وثيقةٍ سرية.