إيران تعمل على “تشييع” أهالي الميادين عبر معهد النور الساطع

خلال سنوات عديدة من الحرب في سوريا، كثيرا ما وجد السوري نفسه مضطرا لاختيار طريقة ما في سبيل البقاء على قيد الحياة، فالهجرة بأخطر الأساليب والعيش تحت سقف خيمة بسيطة كان مصير الكثيرين، فيما يبدو أن أسلوباً جديداً للحياة بدء يُرسم لمن تبقى من السوريين، ولكن بريشة النظام الإيراني.

ولنشر التشيع في مناطق بريف دير الزور الواقعة غرب نهر الفرات وبالتحديد في مدينة الميادين وباديتها ومنطقة البوكمال، تعمل فرق تابعة للنظام الإيراني على بناء معهد تحت مسمى النور الساطع، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد قال إنه يجري العمل من قِبل ما يسمى ب “المركز الثقافي الإيراني”، على تجهيز المعهد في شارع الجيش ضمن مدينة الميادين، لاستقطاب الشبان والأطفال، من أجل تعزيز الوجود الإيراني ضمن المنطقة وتهيئتهم فكريا ومن ثم عسكريا.

وليس هذا فحسب ما يتبعه النظام الإيراني لتحقيق أهدافه في سوريا، إذ أشار المرصد إلى أن طهران ومن خلال عمليات التشيُّع تلعب على الوتر الديني والمذهبي في منطقة غرب الفرات، مؤكداً أنه يستغل حالة العوز والفقر التي يعيشها سكان تلك المناطق لمساومتهم على التشيع مقابل المال.

ومع اتخاذ إيران لقمة عيش السوريين وعوزهم سبيلاً لتحقيق أهدافها، يتخوف مراقبون للشأن السوري من المصير الذي ينتظر السوريين في مناطق سيطرة النظام الإيراني الذي يبدو أنه مصمم على تدمير وإفساد لوحة الفسيفساء في سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort