إيران…تظاهرات في مدينة الأهواز احتجاجاً على انعدام المياه

لسوء إدارة الأزمة التي تعصف بإقليم خوزستان الذي يسكنه قرابة خمسة ملايين نسمة، تتواصل الاحتجاجات بمدينة الأهواز في إيران، بسبب انعدام المياه الصالحة للشرب، حيث أضرم المتظاهرون النيران في سيارة تابعة للشرطة.

وأظهر مقطع مصور نشرته منصات إخبارية إيرانية معارضة احتراق سيارة تابعة لقوات الأمن بمدينة الأهواز، عندما كانت السيارة تحاصر محتجين غاضبين بسبب انعدام المياه الصالحة للشرب.

“منظمة مجاهدي خلق الإيرانية” المعارضة، قالت إنّ حرق السيارة التابعة لقوات الأمن بمدينة الأهواز، جاء بعد حدوث اشتباكات عنيفة أدت لإصابات كبيرة في صفوف المتظاهرين.

وبحسب مصدر مطّلع، فإن حشوداً كبيرة في مناطق مختلفة من إقليم خوزستان، خرجوا بمسيرات حاشدة تجوب شوارع مدنهم، للمطالبة بتوفير المياه واستقالة المسؤولين في الحكومات المحلية.

المصدر أكّد أنّ محتجّوا مدينة الفلاحية رفعوا شعارات ضدّ الحكومة الإيرانية “نحن نموت عطشا”، فيما اضطر البعض من المتظاهرين إلى الاشتباك مع الأمن لمواجهة الحملة القمعية التي تشنّها السلطات ضدّ المحتجين في مناطق خوزستان.

ووفق خبراء، فإنّ عقودًا من سوء إدارة الحكومة الإيرانية ساهمت أيضًا في الجفاف، متّهمين السلطات بعدم النظر بشكل كامل في إقامة وبناء السدود وتحويل المياه من الأنهار والأراضي الرطبة في خوزستان إلى الأراضي الصناعية في المناطق المجاورة.

 

قد يعجبك ايضا