إيران ترد على مقترح بوريل وتؤكد استعدادها لاختتام مفاوضات فيينا

أعلنت إيران أنها ردّت على المقترح الذي تقدّم مسؤولُ السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الخاص بإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام ألفين وخمسة عشر.

وقال كبير المفاوضين الإيرانيين على باقري كني، في تغريدةٍ على تويتر إن بلاده على استعدادٍ لاختتام مفاوضات فيينا النووية خلال وقتٍ قصير، في حال كان الطرفُ الآخر مستعداً لذلك، في إشارةٍ إلى الولايات المتحدة.

وأضاف كني، أنهم تبادلوا الأفكار المقترحة من حيث الجوهر والشكل لتمهيد الطريق للتوصل لنهاية سريعة لمفاوضات فيينا، حسب تعبيره.

وكان مسؤولُ السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قد اقترح الثلاثاء الماضي مسودة نص جديد لإعادة إحياء الاتفاق النووي الذي قلّصت بموجبه إيران من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة عليها.

قد يعجبك ايضا