إيران تتوعد بالرد على اغتيال زاده والأمم المتحدة تدعو لضبط النفس

 

توالت ردود الأفعال بعد مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في هجومٍ قرب طهران، إذ أكّدت إيران وجود مؤشراتٍ جديةٍ لدور إسرائيلي في العملية وتوعّدت بالردّ، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة إنطونيو غوتيريش إلى ضبط النفس وتجنّب تصعيد التوتّر في المنطقة.

رئيس النظام الإيراني حسن روحاني قال في كلمةٍ بثّها التلفزيون، إنّ إيران ستثأر لمقتل عالمها النووي محسن فخري زاده “في الوقت المناسب”، مُتَّهماً إسرائيل بقتله.

من جهته ندَّد وزير خارجية النظام الإيراني محمّد جواد ظريف بمقتل زاده وتوعّد بالردّ. وكتب على تويتر إنّ هناك مؤشراتٍ خطيرةً إلى دورٍ إسرائيليّ، كما أدان نائب الأمين العام لحزب الله الهجوم، وقال، إنّ الردّ سيكون بيدِ إيران.

مقتل العالم الإيراني محسن فخري زاده، الذي كان الغرب يشتبه منذ فترة طويلة بأنه العقل المدبر لبرنامجٍ سريٍّ لقنبلةٍ نووية، في كمينٍ قربَ طهران الجمعة قد يُفجّر مواجهةً بين إيرانَ وخصومِها في الأسابيعِ الأخيرةِ من رئاسةِ دونالد ترامب للولايات المتّحدة، وَفقاً لمتابعين.

قد يعجبك ايضا