إيران تبدي تعاطفاً مع تنظيم داعش

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي”، “إنَّ المحاصرة الجوية للنساء والأطفال من قبل “قوات التحالف” لقافلة تنظيم داعش، أدت إلى مقتل عدد من النساء الحوامل خلال اليومين الماضيين، حيث يمكن في حال استمرارها أن تؤدي إلى كارثة إنسانية، وتساعد على اتساع رقعة العنف في المنطقة.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أنَّ الهدف من محاصرة قافلة التنظيم من قبل الأمريكيين، هو التأثير سلبًا على انتصار “حزب الله والحكومة في لبنان”، مضيفًا “أنَّ الحرب مع داعش تختلف بشكل رئيسي مع قتل الأبرياء”، وطالب “قاسمي” الأمم المتحدة بالتدخل الفوري، وذلك لمنع تنفيذ المجازر بحق الأبرياء في المنطقة.

وتضمّ القافلة نحو 300 مسلح من تنظيم داعش، و300 مدني مع أسرهم، ممن انسحبوا الاثنين الماضي من المنطقة الحدودية الواقعة بين لبنان وسوريا، بناءً على اتفاق لوقف إطلاق النار أبرموه مع ميليشيا حزب الله وقوات الأسد، يسمح لهم بالذهاب مع عوائلهم إلى مدينة البوكمال بريف دير الزور شرقي سوريا، قرب الحدود مع العراق.

 

قد يعجبك ايضا