إيران.. القضاء يصدر أحكاماً بسجن 4 أشخاص على خلفية الاحتجاجات

في خطوةٍ تُظهر استمرار السلطات الإيرانية باعتماد الخيارِ الأمني لمواجهة الاحتجاجات، التي اندلعت إثر مقتل الشابة الكردية “جينا أميني ” منتصف أيلول سبتمبر، أصدر القضاء الإيراني الأحد، أحكاماً بالسجن لفتراتٍ متفاوتةٍ بحق أربعةِ أشخاصٍ على خلفية دعوتهم للإضراب دعماً للاحتجاجات.

مسؤولٌ في السلطة القضائية في محافظة هرمزكان قال إنه تم إصدارُ الأحكام الابتدائية بحق أربعة أشخاصٍ حضّوا السائقين على الإضراب في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وقضتِ المحكمة بالسجن على أحد المتهمين خمسةَ عشر عاماً، وعلى آخرَ عشرة أعوام، فيما حكمت بالسجن عاماً واحداً على المتهمَين الآخرَين، بالإضافة إلى غرامةٍ مالية.

هذا ويعتمد المحتجون في الآونة الأخيرة أسلوبَ الدعوة إلى الإضرابات في مختلف مدن إيران لدعم الاحتجاجات، التي تقترب من إتمام شهرِها الرابع، حيث أفادت مواقعُ إيرانيةٌ معارضة أنّ الآلاف يستعدون للخروج في تظاهراتٍ حاشدةٍ الأحد، رفضاً للعنف وعمليات الإعدام بحقّ المحتجّين.

وبحسب المواقع الإيرانية، فإنّ دعواتٍ انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب بالخروج في تظاهراتٍ تحت مُسمّى “يومُ الانتقام”، تنديداً بالعنف المستخدم من قبل السلطات بحق المحتجين، ومواصلتَها تنفيذ عمليات الإعدام بحقهم.

نشطاءُ حقوقيون وتقاريرُ إعلاميةٌ قدّروا أن ما لا يَقِلُّ عن خمسِمئة شخصٍ قُتلوا، وجرى اعتقال ثمانية عشر ألفاً خلال الاحتجاجات، فيما تواصل السلطاتُ الإيرانية استخدام العنف في مجابهة المتظاهرين رغم كل الإدانات والدعوات لإيقاف ذلك.

قد يعجبك ايضا