إيران…الحكم على الناشطة نرجس محمدي بالسجن سنة واحدة

حكمت السلطات الإيرانية على الناشطة في مجال حقوق المرأة، نرجس محمدي، الحائزةِ على جائزة نوبل للسلام، بالسجن سنةً بتهمة “الدعاية ضد الدولة”، كما أعلن محاميها الثلاثاء على منصة إكس.

وأوضح المُحامي، أن موكلته التي تقبع خلف القضبان، حوكمت بسبب تصريحاتها عن “دينا قاليباف”، الصحفية والطالبة الإيرانية، التي أوقِفت بعد أن اتهمت الشرطة، على شبكات التواصل الاجتماعي، بالاعتداء عليها جنسياً، بالإضافة إلى تصريحاتٍ لها، بشأن مقاطعة الانتخابات التشريعية، التي جرت في آذار/مارس.

يشار أن الناشطة نرجس محمدي، معتقلةٌ في إيران منذ تشرين الثاني/نوفمبر عام ألفين وواحدٍ وعشرين، وحصلت عام ألفين وثلاثةٍ وعشرين على جائزة نوبل، وقد سُجنت مراراً على مدى خمسةٍ وعشرين عامًا، لرفضها إلزامية الحِجاب وعقوبة الإعدام