إيرانيون يسخرون من حكام طهران

دعا نشطاء إيرانيون سلطات النظام الإيراني إلى إرسال أبنائهم للحرب في سوريا، عبر رسالة إلكترونية عن طريق تطبيق”واتس آب” و”تليغرام”،  وتحمل عنوان “الدفاع عن الحرم”، وهو الشعار الذي راح ضحيته الآلاف من “الشباب الإيرانيين”.

وجاء في الرسالة: “بعد سقوط الكثير من خيرة الشباب دفاعاً عن الحرم، ندعو المسؤولين المخلصين والمراجع العظام، ومسؤولي الإذاعة والتلفزيون والمدّاحين للذهاب إلى الحرب في سوريا، وفي حال تعثّر عليهم الأمر بسبب تقدُّم السن والعجز، أن يرسلوا أبناءهم لمحاربة الفتنة هناك”، وسخر النشطاء من خسائر بلادهم المالية والبشرية من أجل بقاء الأسد، قائلين: “الآن وأبواب الجنة مفتوحة في سوريا، نأسف أن لا يذهب المسؤولون الذين لم يبقَ لهم سوى الوفاء برسالتهم الدينية، للقتال في سوريا”.

وطالب النشطاء الإيرانيون بنشر الرسالة بشكل واسع حتى تصل إلى كل المسؤولين في البلاد، كي لا يكون أمامهم أيّ عذر لعدم ذهابهم للحرب في سوريا، بعد اليوم.

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort