إنسان آلي يعمل عن بُعد لفحص مرضى كوفيد-19 بمصر

 

هذا الإنسان الآلي (روبوت) يتم التحكم فيه عن بُعد ويمكنه أخذ مسحات ممن يشتبه بأنهم مرضى كوفيد-19، الأمر الذي يحد من التفاعل وبالتالي من التعرض للخطر وسط مخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

الروبوت صممه المهندس المصري محمود الكومي، المتخصص في الميكاترونيكس، في محاولة منه لمساعدة أفراد الأطقم الطبية خلال الجائحة.

وبعد أكثر من شهر من العمل، أصبح النموذج الحالي للروبوت قادرا على قياس درجات الحرارة وأخذ مسحات من الفم والتعرف على الوجوه التي لا تغطيها كمامات وتقديم النصح للناس بخصوص الرعاية الصحية المناسبة.

وبغض النظر عن استخدامه في المستشفيات، يمكن استخدام روبوت الكومي أيضا في أماكن أخرى.

وبينما أثبت نموذجه الثاني نجاحه، يقول الكومي إن النموذج الثالث، اللاحق، يجب أن يكون قادرا على أخذ مسحات الأنف وكذلك يحاكي حركة يد الطبيب بدقة أكبر.

ويأمل الكومي في أن تتمكن العديد من المستشفيات والعيادات من الاستفادة من اختراعه بما يحد من المخالطة في الأماكن المكثفة بشكل خطير عادة.

ويقترب عدد المصابين بالفيروس في مصر من 50 ألفا وعدد الوفيات من ألفين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort