إندونيسيا..انطلاق أعمال قمة مجموعة العشرين وسط مطالبات بوقف الحرب بأوكرانيا

الحرب الأوكرانية على رأس جدول أعمال قمة مجموعة العشرين التي انطلقت أعمالها في جزيرة بالي الإندونيسية، حيث يضغط قادة دول المجموعة على روسيا العضو فيها، بشأن إنهاء الحرب في أوكرانيا.

الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، حض الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، على العمل من أجل إنهاء الحرب في أوكرانيا، مشدداً على أنه في حال لم يتوصل قادة العالم إلى طريق ينهي الحرب الأوكرانية، فسيكون من الصعب على العالم المضي قدماً، على حد تعبيره.

الرئيس الإندونيسي، قال في خطاب موجه لقادة المجموعة قبل الجلسة الافتتاحية للقمة، إن عليهم ألا يقسموا العالم إلى أجزاء، وألا يسمحوا للعالم بالوقوع في حرب باردة أخرى.

وأدانت مجموعة العشرين بشدة، في مسوَّدةٍ مقترحة للقمة، الحربَ في أوكرانيا، مؤكدةً أن استمرار الحرب والتبعات الناتجة عنها، تفاقم ما أسمتها “الهشاشة” في الاقتصاد العالمي.

زيلينسكي يحث مجموعة العشرين على تبني مقترح أوكرانيا بشأن السلام

من جهته، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في خطابٍ عَبر الفيديو موجه لقادة مجموعة العشرين المجتمعين في إندونيسيا، إن الوقت قد حان لوقف الهجوم الروسي على أوكرانيا بموجب خطة السلام التي اقترحتها كييف، مضيفاً أن الحرب يجب أن تنتهي بشكل عادل وعلى أساس ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

اجتماع زعماء مجموعة العشرين في جزيرة بالي يأتي وسط ارتفاع معدلات التضخم التي تفاقمت جراء الهجوم الروسي على أوكرانيا، ما دفع بالعديد من الدول نحو الركود وبملايين الأشخاص حول العالم إلى حافة الفقر.

قد يعجبك ايضا