إنجاز من غوغل قد يؤدي إلى شبكات أسرع في المناطق النائية!

أرسلت ألفبات، الشركة الأم لغوغل، إنترنت النطاق العريض عبر نهر الكونغو في إفريقيا خلال أشعة ضوئية محمولة جوا، في أحدث محاولة لها لتوفير إنترنت عالي السرعة للمجتمعات المحرومة.

وكجزء من مبادرة تسمى “تارا” تنقل ألفبات البيانات بين مدينتي برازافيل (في جمهورية الكونغو) وكينشاسا (جمهورية الكونغو الديمقراطية)، على جانبي نهر الكونغو.

وقالت غوغل إنها قامت بسد “فجوة اتصال عنيدة بشكل خاص” بين المدينتين، اللتين تفصل بينهما حوالي ثلاثة أميال (4.8 كيلومتر) فقط.

ومع ذلك، فإن تكلفة الاتصال أعلى بخمس مرات في كينشاسا، لأن اتصال الألياف يجب أن يسافر أكثر من 250 ميلا للتوجيه حول نهر الكونغو، وهو أعمق وثاني أسرع نهر في العالم.

ونجح مشروع تارا في خدمة ما يقرب من 700 تيرابايت من البيانات – أي ما يعادل مشاهدة مباراة في كأس العالم الفيفا بدقة HD 270000 مرة – في 20 يوما مع توافر 99.9٪.

وتتمثل مهمة مشروع تارا الشاملة في توفير سرعات تشبه الألياف (النطاق العريض) إلى المجتمعات غير الموصولة والتي تفتقر إلى الخدمات.

قد يعجبك ايضا