إمام أوغلو: سأعمل لتأمين ظروف إنسانية أفضل للاجئين السوريين

أكرم إمام أوغلو مُرشَّح حزب الشعب الجمهوري الخارج توَّاً من انتخابات بلدية اسطنبول بأغلبية ساحقة على منافسه عن حزب العدالة والتنمية الحاكم بن علي يلدرم أدلى بتصريحاتٍ خلال مقابلةٍ إذاعة “Best FM”، مُوضِّحاً أنَّ النظام التركي لم يقُم بإدارة قضيَّة اللاجئين السوريين بل قام بإطلاقهم في المحافظات التركية دون أي ضابط.

إمام أوغلو أضاف أنَّ ما تتم مشاهدته في اسطنبول مؤسفٌ جداً، فاللاجئون السوريون يعيشون في ظل ظروف قاسية، حيث هناك مُتسوِّلونُ في الشوارع فضلاً عن زواج للقاصرات.

رئيس بلدية اسطنبول الجديد قال إنهم سيتعاونون مع المؤسسات المعنية لتأمين ظروف إنسانية ومعيشية أفضل للسوريين.

وأوضح أوغلو أنَّه لا يرى مَنحَ السوريين العاملين مساعدات أمراً صِحيَّاً مُؤكَّداً أنَّ المشكلة الأكبر هي أنَّهم يعملون بشكلٍ غيرِ رسمي، وأنَّ حوالي الــ 600 ألف سوري مقيم في اسطنبول غيرُ مُسجَّلٍ بشكل رسمي.

وأثناء انتخابات بلدية اسطنبول الكُبرى، قال أوغلو وقتها أنَّه لن يقوم بأيِّ خطوةٍ غير إنسانية تجاه اللاجئين السوريين.

ويقيم في اسطنبول بشكلٍ رسمي ما يُقارب النِّصفَ مليونٍ سوري، فيما تتحدَّث بعض التقارير غير الرسمية عن أنَّ هناك نصف مليون آخرين غيرُ مُسجَّلين.

وتأتي تصريحات إمام أوغلو بعد سباق انتخابي فاز به على منافسه عن حزب العدالة والتنمية بن علي يلدرم، استخدم فيها المُرشَّحانِ لغةً تُصعِّد من الخطوات التي قد يتَّخذانِها حِيَالَ اللاجئين السوريين وَصَلَت إلى حدِّ ترحيل المُخالفين وعدم السماح بأي تجاوزاتٍ قانونية.

قد يعجبك ايضا