إليوت إنجل: نضع خطة بالكونغرس لدعم حلفائنا الكُرد ومواجهة العدوان التركي

الانسحاب الأمريكي المفاجئ، بقرار من دونالد ترامب، لايزال يسمع صدى معارضته بقوة في الداخل الأمريكي، إذ يحاول مسؤولون بارزون تصحيح ما يعتبرونه السياسة الخارجية الخاطئة للرئيس الأمريكي.

رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، إليوت إنجل، قال إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منح تركيا تصريحاً مجانياً بشن عدوانها على حلفاء الولايات المتحدة المخلصين الذين هزموا تنظيم داعش الإرهابي.

جهود من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لوضع خطة لدعم الكُرد

جهودٌ من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، يقودها إنجل من أجل وضع خطة متماسكة لدعم حلفاء الولايات المتحدة الكُرد وهزيمة داعش، مشيراً إلى أن ترامب ابتعد عن حلفاء الولايات المتحدة الكُرد الشهر الماضي، مما سمح بالعدوان التركي على مناطقهم.

إنجل، أكد أن قانون باكت يسعى إلى فرض عقوبات على تركيا نتيجة عدوانها على شمال شرق سوريا، لافتاً الى أن القانون يقتضي أيضاً رفض قرار الرئيس الأمريكي الخطير بالتخلي عن الحلفاء الكُرد في المنطقة.

إنجل: قرار ترامب بالانسحاب من الشمال السوري يتعارض مع نصيحة خبرائهم بالأمن القومي

النائب الديمقراطي أضاف أن ما فعله الرئيس بإعطاء النظام التركي الضوء الأخضر لغزو سوريا ومهاجمة شركائهم الكُرد يتعارض مع نصيحة خبرائهم في الأمن القومي والمستشارين العسكريين، وأنها كانت بمثابة طعنة في الخلف لشركائهم، فضلاً عن أنها كانت هدية سلمها إلى روسيا وإيران وداعش، مما جعلهم أقل أماناً.

إنجل: العدوان التركي تسبب بهجرة 200 ألف شخص وذبح الكُرد والمزيد من الخراب

وبحسب إنجل فأن حملة العدو التركي مروعة، نتيجة ذبح الجيش التركي لشركائهم الكرد السوريين، وتهجير مايقرب من مئتي ألف شخص، بينهم نساء وأطفال قسراً من وطنهم، مشيراً إلى أن المنطقة في الشمال السوري أصبحت تعج بالصراع نتيجة العدوان التركي الذي تسبب بالمزيد من الخراب.

النائب الديمقراطي أوضح أن الرئيس ترامب ابتعد عن حلفاء الولايات المتحدة الكُرد، ويعرض الشعب الأمريكي لسياسته المتهورة، مؤكداً أن مجلس النواب لن يدعمه، وأن انتصارهم في إقرار هذا التشريع لدعم حلفائهم الكُرد سيساعد في الحفاظ على سلامة الأميركيين، وإظهار المعنى الحقيقي للقيادة الأمريكية.

قد يعجبك ايضا