إلهام أحمد: قسد منفتحة على الحوار مع تركيا و الحكومة السورية

أكدت إلهام أحمد الرئيسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، استعداد قوات سوريا الديمقراطية للحوار مع تركيا، وحل كافة الخلافات معهم بالطرق السلمية.

وأضافت أحمد أن الحوار يجب أن يضمن استعادة الأراضي التي احتلتها تركيا على امتداد الشمال السوري، مثل عفرين وتل أبيض ورأس العين.

وحثّت الرئيسة التنفيذية لمسد المجتمع الدولي على ضمان حوار منفتح وشامل بين الكرد في تركيا والنظام التركي، لافتة إلى قدرة مثل هذا التفاهم على إرساء استقرار وأمان بعيدي المدى في المنطقة.

كما أكدت أحمد أن مسؤولي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا يعبرون عن عدم معارضتهم لأي حوارات مع الحكومة السورية لوضع حل سياسي لإنهاء الأزمة، مشيرة إلى تعنت حكومة دمشق وإصرارها على المركزية وعدم اشراك أطراف سياسية في الحوار، ما يوّلد شكوك كبيرة لدى الإدارة الذاتية في جدية الحكومة للحوار.

 

إلهام أحمد تؤكد بقاء قوات التحالف الدولي في سوريا

 

ولفتت الرئيسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلى أنه خلال اللقاء الذي جمعهم مع مسؤولين في الإدارة الأمريكية، أكدوا فيها أن قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي ستسمر في دعم قوات سوريا الديمقراطية، ودعم المنطقة اقتصادياً.

ومن جانبه، قال أندرو تيبلر، المتخصص في الشأن السوري في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، إن جهود “قسد” كانت استثنائية وتمكّنت من اجتياز الكثير من العقبات، مضيفاً أن انسحاب حلف شمال الأطلسي والقوات الأمريكية من أفغانستان، كانت تجربة أكدت أن الانسحاب العشوائي وغير المنظم لا يصب في مصالح دول التحالف بل يصب في مصلحة الإرهابيين.

 

العمال الكردستاني أسس للدفاع عن حقوق الكرد المضطهدين في تركيا

 

وفي رداً على سؤال منظم الندوة في معهد واشنطن ديفيد بولوك، عن علاقات قوات سوريا الديمقراطية بحزب العمال الكردستاني، أوضحت إلهام أحمد أن العمال الكردستاني تأسس للدفاع عن حقوق الكرد المضطهدين في تركيا، مضيفة أن هدف الحزب هو إرساء الديمقراطية في تركيا ليستفيد منها الكرد وباقي المكونات التي تعاني القمع من الحكومات التركية المتعاقبة.

وأضافت أن العمال الكردستاني واجه الإرهاب والتطرف في عدة مناطق يتواجد فيها الكرد، وقدموا أغلى ما لديهم وضحوا بحياتهم لأجل إنقاذ حياة الملايين من الناس، مشيرة إلى أن ذلك يضعنا أمام “واجب أخلاقي” تجاههم.

 

الإدارة الذاتية تعتزم إطلاق عملية انتخابية في أقرب وقت

 

وأكدت الرئيسة التنفيذية لمسد عزم الإدارة الذاتية إطلاق عملية انتخابية مفتوحة لكل المكونات في شمال وشرق سوريا في أقرب وقت، مشيرة إلى قبول الإدارة الذاتية بوجود مراقبين دوليين للإشراف على الانتخابات لضمان ديمقراطيتها وشفافيتها.

 

توقف الحوار الكردي-الكردي لن يكون عائق أمام إجراء الانتخابات

 

الهام أحمد أكدت أن توقف الحوار الكردي-الكردي لن يدفع الإدارة الذاتية لإيقاف الانتخابات أو تأجيلها، معللة السبب بأنه ليس من العدل أن نجعل مكونات المنطقة مثل العرب الذين يشكلون جزءاً كبيراً من سكان المنطقة ينتظرون الانتخابات إلى حين تفاهم الأطراف الكردية، مشددة أن الإدارة قررت إجراء الانتخابات وفتح المجال لأي طرف يريد المشاركة فيها.

 

وتترأس إلهام أحمد وفداً لمجلس سوريا الديمقراطية وصل الأسبوع الماضي إلى الولايات المتحدة، وأجرى عدة لقاءات في العاصمة واشنطن مع أعضاء في الكونغرس الأمريكي ومسؤولين في الإدارة الأمريكية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort