إلهام أحمد: عدة تحديات تواجه الإدارة الذاتية خلال 2022

مكافحة الإرهاب وتعقُّب أنشطة خلاياه النائمة وهجمات الاحتلال التركي، يضاف إليها الخطاب الإعلامي من قبل الحكومة السورية لبث الفتنة بين مكونات مناطق شمال وشرق سوريا، هي من أبرز التحديات التي تواجه الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في عام ألفين واثنين وعشرين، وَفقَ ما أكدته رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد.

رئيسة الهيئة التنفيذية لـ”مسد” أوضحت وخلال حديثٍ لصحيفة الشرق الأوسط أنه وعلى الرغم من أن الإدارة الذاتية وقواتها العسكرية والأجهزة الأمنية التابعة لها حققت انتصاراً كبيراً من خلال السيطرة على سجن الصناعة بحي غويران جنوب مدينة الحسكة إلّا أنّ تنظيم داعش لا يزال موجوداً وأن محاولات تنشيطه وتجميع صفوفه مستمرّة.

إلهام أحمد: خطة الهجوم على سجن الصناعة بدأت من مدينة رأس العين

وربطت إلهام أحمد بين تنامي تحركات التنظيم في مدينة الحسكة وهجمات الاحتلال التركي على المنطقة، مشيرةً إلى أنّ التحقيقات أثبتت أنّ خطّة الهجوم على السجن بدأت من مدينة رأس العين شمالي سوريا الخاضعة لسيطرة الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له.

إلهام أحمد: الحل السياسي هو السبيل الوحيد لمعالجة الأزمة في البلاد

رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد شدَّدت أيضاً على أهمية البدء بخطواتٍ فعلية وجدية باتّجاه الحل السياسي في سوريا، وَفقَ آلياتٍ تستند إلى المرجعيات الأممية وفي مقدمتها القرار اثنين وعشرين أربعة وخمسين، بما يضمن تمثيلاً عادلاً لكل السوريين، مؤكدةً أنّ الحلَّ السياسيّ هو السبيلُ الوحيد لمعالجة الأزمة في البلاد وقطع الطريق أمام محاولة إحياء التنظيم الإرهابي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort