إلهام أحمد: دمشق وافقت على البدء بمفاوضات سياسية بوساطة روسية

بوساطة روسية، وافق النظام السوري على البدء بمفاوضات سياسية وإمكانية تشكيل لجنة عليا مهمتها مناقشة قانون الإدارة المحلية بسوريا، والهيكلية الإدارية للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، هذا ما أكدته رئيسة الهيئة التنفيذية بمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد في حواراً لها مع صحيفة الشرق الأوسط.

إلهام أحمد قالت إن لقاءات عقدت مع موفد مكلّف من الخارجية الروسية في قاعدة حميميم، جاءت بعد اجتماعات مع كافة الأطراف من قادة الأحزاب الكردية وشخصيات عربية ومسيحية نهاية العام الماضي.

الرئيسة التنفيذية لمسد أوضحت أن لقاءات حميميم كانت مطولة وتضمنت كيفية تطوير الحوار، مبينة أنهم لا يزالون يناقشون الأحرف الأولى من عملية المباحثات مع النظام، وأن انتقال الحوار إلى مباحثات جدية يتطلب وضع أجندة وخطة عمل لمناقشة تفاصيلها من خلال لجان مختصة.

إلهام أحمد: يوجد جدّية من الروس في لعب دور الوسيط والضامن للعملية السياسية
إلهام أحمد لفتت إلى وجود جدية من الروس في لعب دور الوسيط والضامن للعملية السياسية، وإطلاق المباحثات مع النظام، وتعهدهم بالضغط عليه للقبول بتسوية شاملة، وترجمة تلك الوعود خلال أيام.

القيادية في مسد كشفت أن نقاشات حميميم أعقبها لقاء مع علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني التابع للنظام في دمشق، مبينة أن اللقاء جرى بحضور المبعوث الروسي.

اللقاء مع النظام السوري بحسب إلهام أحمد، لم يتطرق إلى موضوع الثروات الطبيعية، التي قالت إنه من الضروري الاحتفاظ بها حالياً، حتى يتم التوصل لخارطة سياسية للحل في سوريا بالكامل، مشيرة إلى أهميتها في عملية التفاوض.

قد يعجبك ايضا