إلهام أحمد: التفاهمات الحالية مع النظام هي في الجانب العسكري وقد تتطور إلى مفاوضات سياسية

ملفات وقضايا عديدة في ما يخص الأزمة السورية وتطورات الوضع السياسي والميداني في شمال وشرق سوريا، تطرقت لها رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد في برنامج الطاولة المستديرة بقناة اليوم.

إذ قالت إلهام أحمد، إن التفاهمات الموجودة حالياً بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وقوات النظام وروسيا من جهة أخرى، هي في الجانب العسكري فقط وقد تتطور إلى مفاوضات سياسية قريباً بينهم وبين النظام السوري.

وتطرقت القيادية في مجلس سوريا الديمقراطية إلى لقاء أردوغان مع ترامب أيضاً، وقالت إنها لم تكن كما أراده الرئيس التركي، وأشارت أيضاً أن القوات التركية بعدوانها على شمال وشرق سوريا ترتكب جرائم حرب بحق جميع مكونات الشعب السوري، مؤكدة أن الدولة التركية تناقض أهداف حلف الناتو، ولا تحترم علاقاتها مع الولايات المتحدة بدعمها للمجموعات الإرهابية.

وأكدت إلهام أحمد ان الولايات المتحدة والدول الأوربية لم يقدموا ضمانات، ولا حلول سياسية بعد العدوان التركي على شمال وشرق سوريا، منتقدة الدور الأمريكي والأوربي الضعيف في الأزمة السورية، وقالت إن المبادرة في الملف السوري هي لروسيا أكثر مما هي للولايات المتحدة والدول الأوروبية.

ونوهت في الوقت نفسه إنهم كإدارة ذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية قدموا رؤية ومشروع واقعي، لكن الأطراف المعارضة والنظام زعمت أنه مشروع انفصالي، رغم إنه كان مشروعاً سورياً لكل المكونات بدون اقصاء.

وقالت إلهام أحمد إن التدخلات الخارجية في الأزمة السورية ساهمت في إطالة أمد الأزمة بدلاً من حلها، مؤكدة أن المرحلة تتطلب من الجميع برنامج عمل مكثف لحل الأزمة السورية، مشيرة أنهم يعتبرون أنفسهم جزءاً من الجغرافيا السورية وجزءً من سوريا الجديدة، التي تمثل كافة المكونات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort