إقليم كردستان.. مقتل متظاهر في جمجمال باحتجاجات على تأخر صرف رواتب

توسعت رقعة المظاهرات والاحتجاجات التي اجتاحت إقليم كردستان، خصوصاً في مدن وبلدات محافظة السليمانية، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية التي يُعاني منها الإقليم وتأخير صرف الرواتب، وسط عجز الحكومة عن إيجاد مخرج للأزمة حتى الآن.

مديرية الصحة في مدينة جمجمال التابعة لمحافظة السليمانية، أعلنت مقتل شاب في السادسة عشر من عمره وإصابة اثنين آخرين بجروح متفاوتة خلال المظاهرات التي اجتاحت المدينة.

مسعفون في مشفى جمجمال أكدوا أن المتظاهر أصيب برصاص أطلقه مسلحون كانوا يحرسون مقر قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني في المدينة الواقعة غربي السليمانية.

إصابة 20 متظاهراً في احتجاجات رانيا
وفي رانيا شمال السليمانية شهدت المدينة تظاهرات عارمة احتجاجاً على عدم صرف الرواتب وسوء الأوضاع الاقتصادية، فيما تدخلت القوات الأمنية مستخدمة القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية ضد المحتجين، ما أدى إلى تعرض نحو عشرين شخصاً بإصابات متفاوتة، فضلاً عن اعتقال عشرات المتظاهرين.

ونزل العشرات من أهالي مدينة كفري بمنطقة كرميان، إلى شوارع المدينة، للاحتجاج على تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وأضرموا النيران وقطعوا الطرق الرئيسية، فيما ردت قوات الأمن بإطلاق النيران في الهواء.

وكان متظاهرون قد أضرموا النيران، الاثنين، بمقار الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي والاتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية في قضاء سيد صادق، كما أحرق محتجون في بلدة “بيره مكرون”، الأحد، مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني.

وتعاني حكومة إقليم كردستان من أزمة مالية خانقة بسبب تفشي فايروس كورونا وقطع الحكومة الاتحادية رواتب موظفي الإقليم، الأمر الذي زاد من تعقيد الأوضاع المعيشية للمواطنين.

قد يعجبك ايضا