إقليم آرتساخ يدعو المجتمع الدولي للاعتراف باستقلاله

في ظل التوتر المتصاعد بين أرمينيا وأذربيجان، وتدخل النظام التركي في الصراع المحتدم بين البلدين، دعا إقليم آرتساخ المجتمع الدولي للاعتراف باستقلاله، معتبراً أن ذلك يمثل الآلية الفعالة لاستعادة السلام والأمن في المنطقة.

وزارة الخارجية في آرتساخ قالت في بيان لها، إنهم يدعون المجتمع الدولي للاعتراف باستقلال الإقليم، من أجل ضمان حق مواطنيها في الحياة والتنمية السلمية، في ظل الظروف الحالية.

ورحب البيان بجهود رؤساء الدول المشاركة في “مجموعة مينسك” المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمجتمع الدولي بشكل عام، والتي تهدف لوضع حد فوري للتصعيد العسكري من جانب أذربيجان وخفض التوتر، مضيفاً أن جميع مطالب المجتمع الدولي والنداءات يرفضها التحالف الثلاثي لتركيا وأذربيجان والمنظمات الإرهابية.

بدوره سلط البيان الضوء على ارتكاب باكو انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني والدولي والأعراف والأحكام التي يتم اتباعها في النزاعات المسلحة، بما في ذلك استهداف القوات الأذربيجانية – التركية بشكل متعمد المدن والقرى والمنشآت المدنية، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من ضحايا مدنيين.

وبعد اندلاع الاشتباكات الأخيرة في إقليم آرتساخ، لوحت يريفان بإمكانية اعترافها باستقلال هذا الإقليم الذي انفصل عن أذربيجان وأعلن استقلاله من طرف واحد عام ألف وتسعمئة وواحد وتسعين.

قد يعجبك ايضا