إغلاق جزئي للأنشطة التجارية التركية بسبب فايروس كورونا

تزداد الأمور صعوبةً على النظام التركي يوماً بعد يوم، فبعد الزلزال المدمّر الذي ضرب مدينة أزمير وخلف مئات الضحايا والمفقودين، يتّجه النظام التركي إلى إعلان إغلاقٍ جزئيٍّ للأنشطة التجارية في عموم البلاد، في إطار التدابير الوقائية للحدِّ من تفشّي فايروس كورونا.

رئيس النظام التركي رجب أردوغان وفي اجتماعٍ حكومي، طالب أصحاب الفعاليات التجارية من مطاعم ومقاهي ومحال الحلويات والحلاقين وقاعات الأفراح والمسارح ودور السينما وأماكن مشابهة أن تغلق أبوابها عند الساعة العاشرة مساء.

الإعلان عن الإغلاق الجزئي جاء بعد أقل من أسبوع على تخطّي تركيا عتبة عشرة آلاف وفاة بالفايروس، ومع تزايد حالات الإصابات الجديدة الشهر المنصرم.

وتشكك مؤسّساتٌ طبيةٌ تركيةٌ وعالمية في الإحصاءات الرسمية التابعة للنظام التركي المتعلقة بالفايروس ملمحةً إلى أنّ العدد الحقيقي للإصابات اليومية أعلى من المعلن.

ودأبت وزارة الصحة في النظام التركي منذ تمّوز/ يوليو الماضي، على الإعلان عن أرقام المرضى الذين تظهر عليهم الأعراض، وليس عدد الإصابات الكلي بالفايروس في عموم البلاد.

قد يعجبك ايضا