إعلان حالة الطوارئ بإقليم غرب دارفور بعد ارتفاع حصيلة القتلى

بعد عودة الاشتباكات القبلية للظهور من جديد في إقليم غرب دارفور السوداني، أعلنت السلطات السودانية حالة الطوارئ في الإقليم على خلفية سقوط عشرات القتلى والجرحى بسبب الاشتباكات القبلية.

إعلان حالة الطوارئ جاء خلال اجتماعٍ لمجلس الأمن والدفاع السوداني برئاسة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، لمناقشة تطورات الأحداث الأمنية في مدينة الجنينة والاشتباكات القبلية الدامية.

رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان

وكالة الأنباء السودانية الرسمية أفادت بأن مجلس الأمن والدفاع في السودان قرر إعلان حالة الطوارئ بولاية غرب دارفور وسط اشتباكاتٍ قبليةٍ هناك خلفت عشرات القتلى.

من جانبه أعلن وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم ياسين، في بيانٍ صحفيٍّ عَقِبَ الاجتماع، عن تشكيل المجلس للجنة عليا بتفويضٍ وسلطاتٍ كاملةٍ منه، للتعامل مع الخروقات في نصوص اتفاق السلام.

ياسين أوضح أنّ المجلس قرَّر سنَّ تشريعاتٍ قانونيةٍ لضمان حسم الخروقات الأمنية بالطرق المشروعة، واقتصار استخدام القوة العسكرية على أجهزة الدولة النظامية فضلاً عن مواصلة حملة الجمع القسري للسلاح وردع كلِّ مَن يحمل السلاح خارج الإطار القانوني.

ويشهد إقليم غرب دارفور اشتباكاتٍ قبليةً مستمرّةً بين الحين والآخر، كان آخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي أسفرت عن مقتل مئةٍ وتسعةٍ وعشرينَ شخصًا على الأقل وتشريد أكثر من مئةِ ألفِ بعد اشتباكاتٍ بين قبيلةِ المساليت وقبائلَ عربيةٍ أخرى.

قد يعجبك ايضا