إعلام النظام: الدفاعات الجوية تسقط أجساماً مصدرها إسرائيل

غارات جديدة، ليست الأولى من نوعها، على مناطق في محيط العاصمة السورية دمشق، استهدفت نقاطاً ومواقع في منطقة الكسوة جنوب غرب العاصمة، يعتقد أنها تضم مراكز ومستودعات عسكرية، والتي يتواجد فيها أيضا الفرقة الأولى لقوات النظام السوري.

وسائل إعلام النظام السوري نقلت عن مصدر عسكري قوله إن دفاعات النظام الجوية رصدت أجساماً قادمة من الأراضي المحتلة وأسقطت عدداً منها.

ونقلت صوراً ليلية لسماء دمشق، قيل إنها لتصدي الدفاعات الجوية لتلك الأهداف، ولم ترد تقارير على الفور عن سقوط ضحايا أو حدوث أضرار مادية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر بدوره أن دوي الانفجارات العنيفة في محيط العاصمة السورية دمشق نجم عن استهدافه بعدة صواريخ إسرائيلية، حيث سمع أصوات 3 انفجارات على الأقل اثنان منها أصواتها شديدة في منطقة الكسوة، والتي يتواجد فيها مستودعات للحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني وقواعد الدفاع الجوي التابعة للنظام السوري.

مدير المرصد رامي عبد الرحمن قال إن الانفجارات التي وقعت في منطقة الكسوة هي ثلاثة انفجارت شديدة، مضيفاً أن منطقة الكسوة تعرضت للقصف عدة مرات من قبل الطائرات والصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت قواعد للدفاع الجوي ولكن الاستهداف بشكل أساسي كان لمراكز تابعة لـلحرس الثوري الإيراني ولمستودعات صواريخ تابعة لـحزب الله اللبناني.

هذا بينما لم تعلّق إسرائيل حتى الآن على الغارات، لكنها في الأشهر القليلة الماضية أصبحت أكثر إقداماً على استهداف مواقع في سوريا تقول إنها مرتبطة بإيران وحزب الله اللبناني حليفي دمشق المقرَّبَيْن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort