إعفاء المنظمات الإغاثية من العقوبات على الحوثيين باليمن

في خطوة لتهدئة المجتمع الدولي، أكدت وزارة الخزانة الأمريكية أن الأنشطة الرسمية للأمم المتحدة ووكالتيها، اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر، معفاة من العقوبات المرتبطة بتصنيف الحوثيين في اليمن منظمة إرهابية.

الخزانة أعلنت كذلك الموافقة على عمل منظمات الإغاثة لدعم المشاريع الإنسانية والتعليم وحماية البيئة وصادرات السلع الزراعية والدواء والأجهزة الطبية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن الأسبوع الماضي فرض عقوبات على الحوثيين، على أن تصبح سارية المفعول اعتباراً من الثلاثاء.

لكن مستشار الأمن القومي الذي اختاره بايدن جيك سوليفان، قال السبت الماضي إن تصنيف الحوثيين لن يجلب إلا مزيداً من المعاناة للشعب اليمني ويعرقل الدبلوماسية الضرورية لإنهاء الحرب.

ويجمد تصنيف الحوثيين أيّا من أصولهم المالية ذات صلة بالولايات المتحدة ويمنع الأمريكيين من التعامل التجاري، ويجرم تقديم الدعم أو الموارد لهم.

وحذر مسؤولو الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة من أن تصنيف الحوثيين سيعرقل التجارة في اليمن، الذي يعتمد بشكل كلي تقريباً على الواردات، مما يتسبب بفجوة في العملية الإنسانية، لا يمكن سدها حتى في ظل الإعفاءات الأمريكية.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت الخطوة الأمريكية كافية لتهدئة مخاوف الأمم المتحدة التي اعتبرت أن إدراج الحوثيين على القائمة السوداء سيدفع اليمن إلى مجاعة واسعة النطاق.

وتصف الأمم المتحدة اليمن بأنه يمثل أكبر أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج ثمانون في المئة من سكانه للمساعدات.

قد يعجبك ايضا