إعصار يقتل 9 بموزمبيق.. و200 ألف في خطر

ضرب إعصار إيلويز المداري الساحل الشرقي لأفريقيا، السبت، حيث بلغت سرعته حوالي 130 كيلومتراً في الساعة مصحوبا بأمطار غزيرة.

وبحسب السلطات، لقي 9 أشخاص على الأقل حتفهم في مدينة بيرا الساحلية الأكثر تضرراً في موزمبيق، وقتل معظمهم بسبب تساقط الأشجار.

وتأثرت منطقتا بوزي وناماتاندا بالفيضانات الشديدة.

ويخطط الرئيس فيليب نيوسي للسفر إلى المنطقة ليطلع على أعمال الإنقاذ بشكل مباشر.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن إعصار إيلويز وصل إلى اليابسة بالقرب من بيرا في الصباح.

وهناك، وفقا للتوقعات، خطر من حدوث فيضانات شديدة يمكن أن تؤثر على أكثر من 200 ألف شخص في موزمبيق وحدها، حيث دخل عمال الإغاثة في حالة تأهب.

وتم التعلم من دروس إعصار إيداي المدمر قبل عامين، حيث سبب أضراراً قبل وقت قصير من موسم الحصاد في مارس/آذار 2019 وإعصار كينيث الذي أعقبه بوقت قصير.

قد يعجبك ايضا