إعصار “مزلزل” يقترب من فلوريدا.. وترامب يعلن الطوارئ

تحوّلت العاصفة “إرما”، أمس الثلاثاء، إلى إعصار من الدرجة الخامسة، وبلغت سرعة الرياح 220 كيلومتراً في الساعة، حسب المركز الوطني الأمريكي للأعاصير.

وتعد “إرما” أقوى عاصفة يجري تسجيلها على المحيط الأطلسي حتى الآن، ومن المتوقع أن تضرب جزر ليوارد، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء، ومن هناك ستواصل مسارها عبر “بورتو ريكو” والجزر العذراء الأمريكية والبهاماس وكوبا.

ويُتوقع أن تضرب العاصفة ولاية فلوريدا، حيث تسبب إعصار “ويلما”، سنة 2015، بمقتل 90 شخصاً، وأعلنت الولاية الجنوبية حالة الطوارئ؛ تحسباً للأسوأ.

وسجلت أجهزة رصد الزلازل في الولايات المتحدة، هزات جراء اقتراب العاصفة “إرما”، وهو ما ينذر بإعصار قد يكون أسوأ من سابقه “هارفي”.

وما زالت تداعيات إعصار “هارفي” تتوالى، مع خسائر مالية قُدرت في تكساس وحدها بنحو مائة وخمسين مليار دولار، وخسائر في الأرواح ارتفعت إلى ستين قتيلاً حتى الآن.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا وبورتوريكو والجزر العذراء.

 

قد يعجبك ايضا