إعصار “إيرما” يقترب وعواصف عاتية تضرب جزر “فلوريدا كيز”

اجتاحت عواصف عاتية جنوب ولاية فلوريدا الأمريكية، في حين تسابق السلطات الزمن لإجلاء مئات الآلاف من الولاية مع اقتراب الإعصار إيرما، في عملية هي الأضخم في تاريخ الكوارث بالولايات المتحدة.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، إن إعصار إيرما بات على بعد 170 كيلومتراً جنوب شرقي “كي وست” بولاية فلوريدا، ويحمل رياحاً تبلغ سرعتها القصوى 205 كيلومترات في الساعة، في وقت ضربت فيه رياح عاتية سلسلة جزر “فلوريدا كيز”.

وأشار المركز أن الإعصار يتجه صوب الغرب والشمال الغربي بسرعة 15 كيلومتراً في الساعة، حيث أخلى نحو ستة ملايين شخص منازلهم، مع اقترابه من مركز الولاية.

وضرب الإعصار كوبا وجزر الباهاما مع اتجاهه صوب ولاية فلوريدا الأمريكية الجمعة، بعدما اجتاح شرق الكاريبي برياح قوية مدمرة أدت إلى مقتل خمسة وعشرين شخصاً وخلّف وراءه دماراً هائلاً.

ومع اقتراب إحدى أقوى عواصف المحيط الأطلسي خلال مئة عام، دعا “ريك سكوت” حاكم فلوريدا السكان إلى ضرورة الخروج إذا كانوا ضمن مناطق الإخلاء.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في بيان الجمعة، إن الإعصار إيرما “له بالقطع قدرات تدمير تاريخية”. ودعا الناس إلى مراعاة كل توصيات المسؤولين الحكوميين وجهات إنفاذ القانون.

وتسبب الإعصار في ارتفاع الموج لما يصل إلى ستّة أمتار بجنوب شرق ووسط الباهاما، وإلى ثلاثة أمتار في مناطق من شمال كوبا قبل أن يصل جنوب فلوريدا يوم الأحد.

ويقترب “إيرما” من ضرب الولايات المتحدة بعد أسبوعين من الإعصار “هارفي”، الذي ضرب تكساس وأودى بحياة نحو 60 شخصاً، وسبب أضراراً في الممتلكات تُقدّر بما يصل إلى 180 مليار دولار في تكساس ولويزيانا.

قد يعجبك ايضا