إعادة فتح المنطقة الخضراء مع هدوء التظاهرات في العاصمة بغداد

بعد هدوءٍ نسبيٍّ خيَّمَ على العاصمة العراقية بغداد وأغلب المدن التي شهدت تظاهراتٍ خلال اليومَينِ الماضيين، أعادت القوّات الأمنيّة فتح المنطقة الخضراء بشكلٍ جزئيٍّ وجسرٍ رئيسيٍّ وسط بغدادَ بعد إغلاقهما منذ بدء الاحتجاجات الشعبية قبل عام.

رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي قال، إنّ جماعاتٍ مُنفلتةً وعصاباتٍ أرادت حرف التظاهرات عن مسارها السلمي، مؤكِّداً أنّ “المتظاهرِينَ رفضوا ذلك”.

الكاظمي أشاد خلال اجتماعٍ لحكومته بانضباط الأعداد الكبيرة من المتظاهرين وبصبر ومهنية القوات الأمنية العراقية، خلال التظاهرات التي شهدتها بغداد.

وبدوره قال المتحدث باسم رئيس الحكومة أحمد ملا طلال، إنّه لن يكون هناك أيُّ إجراءٍ أمنيٍّ لإخلاء ساحة التحرير، مشيراً إلى أنّ أمام المتظاهرِينَ فرصةً كبيرةً لتنظيم أنفسهم سياسياً والدخول في الانتخابات.

وكان الآلاف قد تظاهروا الأحد في مناطق متفرِّقة من البلاد، في الذكرى الأولى للاحتجاجات الشعبية ضد السلطات التي يعتبرها المحتجون عاجزةً عن إصلاح الأوضاع ومعالجة البطالة ومحاربة الفساد وتحسين الخدمات الأساسية والحد من تزايد نفوذ الفصائل الموالية لإيران.

قد يعجبك ايضا