إعادة فتح المتاجر والمطاعم في إنجلترا مع تخفيف إجراءات العزل العام

أعادت بريطانيا فتح المتاجر والمطاعم بعد تخفيف قيود كانت الأصعب في تاريخ بريطانيا في زمن السلم، لكن رئيس الوزراء بوريس جونسون حث الناس على التصرف بمسؤولية.

اصطف الناس خارج متاجر التجزئة في جميع أنحاء إنجلترا لإطلاق العنان لرغباتهم المكبوتة في التسوق بعد ثلاثة أشهر من الإغلاق، مع إعادة فتح المتاجر والمطاعم والصالات الرياضية وصالونات تصفيف الشعر.

وبعد فرض أصعب القيود في تاريخ بريطانيا في زمن السلم، قال رئيس الوزراء بوريس جونسون إن إعادة الفتح “خطوة كبيرة” نحو الحرية لكنه حث الناس على التصرف بمسؤولية لأن فيروس كورونا لا يزال يمثل تهديدا.

وفيما آثر البعض الذهاب للتسوق، فضل آخرون الذهاب إلى صالونات تصفيف الشعر. ومن بينهم بيتر روس الذي قال إن الأشخاص حوله كانوا يطلقون عليه ألقابا ساخرة على سبيل المزاح بسبب طول شعره وبالتالي سيسعده التخلص من هذه الدعابات.

وكان مئات الآلاف من الشركات أغلقت أبوابها منذ أوائل يناير كانون الثاني عندما فرضت إنجلترا إجراءات عزل عام للمرة الثالثة لوقف انتشار العدوى بسلالة “كنت” من فيروس كورونا.

لكن أصبح بوسع المطاعم والحانات الآن تقديم خدماتها في الهواء الطلق فقط ومن غير المتوقع أن تستقبل الزبائن في أماكن مغلقة قبل 17 مايو أيار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort