إطلاق غاز مسيل للدموع على معارضين للاتفاق السياسي في السودان

آلاف المحتجين المعارضين للاتفاق السياسي الموقع في السودان، والمنضوين تحت راية قوى الحرية والتغيير، تعرَّضوا لإطلاق غازٍ مُسيّلٍ للدموع على يد جهاتٍ مجهولة لم تُعرَفْ لغاية الآن.

وكالة رويترز للأنباء، نقلت عن شهود عيان، أنَّ جهةً مجهولة أطلقَتِ الغازَ المسيّلَ للدموع على تجمّعٍ لأنصار قوى الحرية والتغيير المعارضة للاتفاق السياسي، خلال ندوةٍ لها في الخرطوم، مشيرةً إلى عدم وجود أيِّ مؤشرٍ على وجود رجال الشرطة في الموقع.

بدورها، اتهمت قوى الحرية والتغيير في بيانٍ، ما اسمتهم بـ”الانقلابين”، والجهات المرتبطة بهم، بالوقوف وراء الأحداث التي جرت خلال الندوة الجماهيرية التي دعت إلى مناهضة انقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر بحسب البيان.

بلينكن يؤكد أن واشنطن تقف مع السودانيين للانتقال لسلطة مدينة

وعلى صعيدٍ متّصل، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إنّ الولايات المتّحدة، تقف متضامنة مع دعوات السودانيين إلى انتقالٍ للسلطة بقيادةٍ مدنية، مشيراً إلى أنه الطريقُ الوحيدُ لسودانٍ مستقرٍّ وعادلٍ ومزدهرٍ وسلميّ.

كما وحث المسؤول الأمريكي، القادة السياسيين والعسكريين في السودان للاستجابة لتلك الدعوات من خلال وضع مصالح البلاد فوق مصالحهم وإعادة الالتزام بالإعلان الدستوري لعام ألفين وتسعة عشر من خلال إجراءاتٍ عملية.

ويرى محللون، أن الحديث عن انتهاء الأزمة، واستقرار الأوضاع في السودان، هو سابقٌ لأوانه، في ظل خروج السودانيين بمظاهراتٍ كبيرة رافضة للاتفاق وتأكيد قوى الحرية والتغيير على أن الاتفاق لا يمثلها، ولا يمثل حركة الشارع.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort