إطلاق جائزة “يحيى حقي” للرواية في مصر

بعد قرابة 3 عقود على رحيله أبصرت (جائزة يحيى حقي للرواية) النور تخليدا لاسم أحد أبرز الكتاب المصريين الذين أثروا الأدب والدراما بمؤلفاتهم.

الجائزة هي نتاج شراكة بين تحالف المصريين بأمريكا وكندا، وهي جمعية أهلية مسجلة في الولايات المتحدة، وبين جمعية النهضة العلمية والثقافية (جزويت القاهرة).

المنافسة على الجائزة مفتوحة أمام الكتاب المصريين دون الأربعين عاماً، والذين يحق لهم في الدورة الأولى التقدم بالمؤلفات الصادرة في 2017 و2018 و2019 شريطة ألا تكون فازت بأي جوائز أدبية من قبل.

وقال محمد أبو الغار، رئيس مجلس أمناء الجائزة، في بيان: “اختار التحالف اسم يحيى حقي لكونه واحداً من أهم بُناء الأدب المصري الحديث، وقد تم التواصل مع نجلته نهى حقي التي وافقت على الفور، وسوف تلقي كلمة باسم الأسرة في حفل تسليم الجائزة”.

وأضاف “يتحمل التحالف القيمة المالية للجائزة، على أن تستقبل الجزويت الأعمال المرشحة وإجراءات التحكيم، فضلا عن استضافة حفل إعلان وتسليم الجائزة في ابريل”.

ويبدأ تلقي الأعمال المرشحة عبر البريد الإلكتروني بدءا من أول أكتوبر/ تشرين الأول ولمدة شهر.

ولد يحيى حقي في القاهرة عام 1905 وتخرج في كلية الحقوق بجامعة القاهرة ليشتغل بعدها فترة قصيرة بالمحاماة قبل أن يلتحق بالعمل في وزارة الخارجية.

رحل عام 1992 بعد أن خلد اسمه برصيد قصصي وروائي وافر تحول بعضه لأفلام سينمائية ومسلسلات إذاعية منها (قنديل أم هاشم) و(البوسطجي).

قد يعجبك ايضا