إضراب في مدينة الباب المحتلة شمالي سوريا احتجاجًا على فرض ضرائب جديدة

أعلن أصحاب المركبات في مدينة الباب المحتلة شمالي سوريا إضرابهم عن العمل احتجاجاً على فرض الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي إتاواتٍ وضرائبَ جديدةً عليهم.

وأفادت مصادر محليةٌ من المنطقة بأن فصيل أحرار الشام الإرهابي، فرض إتاوةً جديدةً على أصحاب المركبات بقيمة خمسة دولاراتٍ على كل برميلٍ من المحروقات التي يتم نقلها إلى محطات الوقود في المنطقة، الأمرُ الذي دفع بأصحاب المركبات للإضراب عن العمل والمطالبة بإلغاء الضراب والإتاوات المتواصلة عليهم من قبل الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية.

هذا وفي التاسع عشر من الشهر الجاري خرج المئات من الأهالي من مدينة إعزاز وبلدة أخترين في مظاهراتٍ احتجاجاً على رفع اشتراك الكهرباء حيث أقدم المتظاهرون على إغلاق شركة الكهرباء وطرد الموظفين منها.

قد يعجبك ايضا