إضراب في الديوانية وتعطيل الدوام في ذي قار واعتصام في البصرة

 

مع تصاعد الاحتجاجات العراقية وغياب أي حلول لمطالب المتظاهرين، واستمرار موجات العنف، تنذر الأوضاع في العراق بتصاعد المواجهات بين المدنيين وقوات الأمن.

محافظة الديوانية جنوبي العراق شهدت إضرابا عاما في مؤسسات الدولة، رداً على تجاهل المطالب الشعبية، وعدم تكليف رئيس وزراء جديد ضمن الشروط التي حددها المحتجون.

وفي محافظة ذي قار، قطع المحتجون الجسور الرئيسية الثلاثة في المحافظة، وأعلنت الحكومة المحلية تعطيل الدوام الرسمي بعد قطع الجسور، مستثنية المؤسسات الخدمية والمصارف من العطلة، فيما توافد مئآت الطلبة إلى ساحات الاعتصام للمشاركة في الاحتجاجات.

أما في محافظة البصرة جنوبي البلاد، فقد تجددت الاحتجاجات بالقرب من حقل مجنون النفطي شمالي المحافظة، ونصب المحتجون خيمة اعتصام بالقرب من الحقل، بالإضافة إلى قطع بعض الطرق في المحافظة، والتي أعادت القوات الأمنية فتح عدد منها مرة أخرى.

دعوات لمسيرة مليونية دعماً للمتظاهرين في ساحة التحرير

ووسط استمرار عقدة رئاسة الحكومة والتعدي على المتظاهرين والنشطاء من قبل السلطات وجهات أخرى محسوبة على أطراف موالية لإيران، دعا اتحاد طلبة بغداد، وهو أحد تنسيقيات الاحتجاجات الشعبية في العراق، طلبة الجامعات والكليات الأهلية والحكومية إلى الخروج بمسيرة مليونيه دعماً لمطالب المتظاهرين في ساحة التحرير.

التنسيقيات الاحتجاجية في محافظات الجنوب دعت أيضاً للتظاهر والإضراب العام رفضا لمحاولات القوى السياسية تكليف القيادي في ائتلاف رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، قصي السهيل، المدعوم من قبل طهران لتولي رئاسة الحكومة المقبلة.

وشهدت ساحات التظاهرات وميادين الاعتصامات توافد العديد من المتظاهرين، ومعهم طلاب المدارس والجامعات، في محافظات المثنى وواسط والناصرية وميسان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort