إصابة 57 فلسطينياً في تجدد المواجهات مع الشرطة الإسرائيلية

وسط اتهامات متبادلة بإشعال فتيل المواجهة، تجددت المواجهات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى في القدس والشوارع المحيطة به.

سبعةٌ وخمسون فلسطينياً أصيبوا في اشتباكات مع الشرطة الإسرائيلية في ساحات المسجد الأقصى بالقدس الجمعة وفق آخر الإحصائيات التي تتحدث بياناتها في كل حين مع استمرار العنف خلال شهر رمضان.

الشرطةُ الإسرائيلية قالت إنها تدخلت عندما بدأ مئات الأشخاص بإلقاء الحجارة والمفرقعات واقتربوا من الحائط الغربي حيث كانت تجري صلوات يهودية.

مصادر محلية ذكرت أن الشرطة الإسرائيلية دخلت الحرم القدسي بعد صلاة الفجر وأطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت على نحو مئتي فلسطيني بعضهم كانوا يرشقون الحجارة، فيما أشار مدير المسجد إلى استخدام طائرة مسيرة في إطلاق الغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة.

حدةُ المواجهات خلال الأسبوع المنصرم زادت المخاوف من الانزلاق إلى صراع أوسع نطاقاً على غرار الحرب التي دارت رحاها العام الماضي بين إسرائيل وحركة حماس التي قال أحد مسؤوليها إن يدهم على الزناد وسيدافعون عن المسجد الأقصى بكل ما أوتوا من قوة.

الأمم المتحدة تعبر عن قلقها من تزايد العنف بمحيط المسجد الأقصى

إلى ذلك، أعربت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة عن قلق عميق إزاء تصاعد العنف في القدس، إذ شهدت عطلة الأسبوع الماضي إصابة مئة وثمانين فلسطينياً على يد القوات الإسرائيلية، بما في ذلك سبعة وعشرون طفلاً، خلال التوترات في محيط المسجد الأقصى.

وأشارت رافينا شامداساني المتحدثة باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي في جنيف لوجود تقارير حول اعتقال الشرطة الإسرائيلية ما بين الخامس عشر والسابع عشر من نيسان/ إبريل الجاري أكثر من أربعمئة وسبعين شخصاً بينهم ستون طفلاً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort