إصابة 4 مدنيين جراء اشتباكات بين الإرهابيين في مدينة رأس العين

 

اشتباكات تكاد تكون يومية بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي حول المسروقات المنهوبة من منازل المدنيين في المدن السورية المحتلة، تسفر عن قتلى وجرحى.

مصادر محلية من مدينة رأس العين المحتلة أفادت بأن اشتباكات اندلعت بين فصيلي درع الحسكة وفصيل الموالي الإرهابيين التابعين للاحتلال التركي في مدينة رأس العين على المسروقات، أسفر عن إصابة أربعة مدنيين برصاص طائش جراء تلك الاشتباكات، وسط حالة من الذعر والهلع بين أهالي المدينة.

في الأثناء، أعاد عناصر فصيل الحمزات الإرهابي انتشارهم قرب البوابة الحدودية مع تركيا وعدد من أحياء المدينة بعد الاشتباكات، بحجة رفض ما يسمى المجلس المحلي للمدينة تعيين شقيق قائد الفصيل سيف أبو بكر مديراً للبوابة الحدودية.

وبحسب المصادر، فإن عناصر الفصيل قاموا بترويع المدنيين وإطلاق الرصاص بشكل عشوائي بالقرب من منازل أعضاء المجلس لإجبارهم على قبول تعيينه.

الإرهابيون يقتلون مدنياً ويصيبون زوجته بريف تل أبيض

ولا يختلف الوضع في مدينة تل أبيض المحتلة عن رأس العين، إذ قام عناصر من حركة أحرار الشام الإرهابية بقتل مدني وإصابة زوجته بجروح وضربها في قرية الزيدي بريف بلدة سلوك الغربي، بعد سلبهم لماله أثناء عبورهم من أحد حواجز الحركة، وذلك بعد أن رفض إعطائهم ماله.

كما سلبت عناصر حركة أحرار الشام الإرهابية مبلغ مليون ليرة سورية من أحد المدنيين كان يستقل دراجة نارية عند مروره من الحاجز ذاته، بعد أن رفض إعطائهم مبلغاً مالياً لعبور الحاجز.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort