إصابة 3 مدنيين جراء هجوم صاروخي استهدف مضافة الحلبوسي بالأنبار

بعد قرارٍ أصدرته المحكمة الاتحادية في العراق، يقرّ بشرعيةِ جلسة البرلمان الأولى التي شهدت انتخابَ الحلبوسي رئيساً للبرلمان لولاية ثانية، استُهدِفَت مضافةُ رئيسِ البرلمان محمد الحلبوسي في قضاء الكرمة بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

وبحسب مصدرٍ أمني، فإنّ القصف تمّ بواسطة أربعة صواريخ انطلقت من منطقة ذراع دجلة شمال الكرمة، التي تسيطر عليها فصائلُ الحشد الشعبي، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين.

ولكشف ملابسات الاستهداف توجّهت القوّات الأمنية إلى قضاء الكرمة، حيث وردت معلوماتٌ أمنية تفيد بتحركاتٍ لعناصر تنظيم داعش الإرهابي في تلك المناطق منذ ثلاثة أيّام، وأنّ الفرقة الواصلة إلى مكان إطلاق الصواريخ عثرت على راجمةٍ للصواريخ.

أكبر تحالف للسنة يتهم “مجاميع منفلتة” باستهداف مقر الحلبوسي
وعلى مستوى ردود الأفعال على الاستهداف، أدان تحالف “السيادة” وهو أكبر ائتلافٍ للقوى السنية في البرلمان العراقي، استهداف مقرّ الحلبوسي بالصواريخ، متّهماً “مجاميع منفلتة” بالوقوف وراء الهجوم.

التحالف الذي يتزعّمه خميس الخنجر، طالب بالكشف عن الجناة وإنزال العقوبات بحقّهم، داعياً في الوقت نفسه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بالتدخّل الفوريّ والعاجل للحيلولة دون تكرار ذلك.

وتكرّرتِ الهجماتُ على مكاتب الأحزاب في بغداد وكركوك والأنبار خلال الفترة القليلة الماضية، واستهدفت بالتحديد القوى السنية وأعياناً للحزب الديمقراطي الكردستاني.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort