إصابة 145 شخصاً باشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن وسط بيروت

ما يزال التصعيد في الشارع اللبناني بين قوات الأمن والمحتجين مستمراً، وسط استمرار إغلاق بعرض الطرق الرئيسية في العاصمة بيروت ومدن أخرى، بالإضافة لارتفاع حصيلة المصابين جراء المواجهات الليلية التي شهدتها العاصمة.

الصليب الأحمر اللبناني، أكد إصابة 145 شخصاً في المواجهات، التي جرت في محيط مجلس النواب وسط بيروت.

وقال الصليب الأحمر إن المحتجين رشقوا قوات الأمن بالحجارة، فيما ردت الأخيرة بفتح خراطيم المياه عليهم، ما أدى لإصابة العشرات تم نقل 45 منهم إلى مستشفيات المنطقة.

وقالت وسائل إعلام لبنانية، إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين قرب مجلس النواب، وأغلقت الطرق المؤدية إليه، في وقت تدفق المتظاهرون إلى وسط العاصمة، بعد دعوة أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، للتظاهر، عند البرلمان القريب من ساحة الشهداء مركز الاحتجاجات المناهظة للسلطة.

التصعيد في الشارع اللبناني جاء وسط استمرار عقدة تشكيل الحكومة، التي لم تفلح حتى الآن مفاوضات القوى والأحزاب السياسية اللبنانية في التوافق على بعض حقائبها، وسط تدهور متصاعد في الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

قد يعجبك ايضا