إصابة 10 أشخاص بقصف روسي على كييف تزامناً مع زيارة غوتيريش

بالتزامنِ مع زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى العاصمة الأوكرانيّة كييف، هزَّت المدينةَ انفجاراتٌ، قالت السلطات الأوكرانيّةُ إنها ناجمةٌ عن قَصفٍ صاروخي روسي.

مسؤولونَ أوكرانيّون، قالوا إنَّ انفجاراً هزَّ منطقة “تشيفتشينكو” في العاصمة كييف، جراء سقوط صاروخين أطلقتهما القواتُ الروسيَّة، أصاب أحدهما مبنىً سكنيّاً، ما تسبَّب بوقوع أكثر من عشر إصابات.

الانفجارانَ وقعا عقبَ انتهاءِ محادثاتٍ أجراها غوتيريش مع الرئيس الأوكرانيّ فولوديمير زيلينسكي، والتي ركَّزت في جانبٍ منها على إجلاءِ المدنيين والمقاتلين المتحصّنين في مصنعٍ للصلب في مدينة ماريوبول التي تحاصرُها القواتُ الروسية جنوب شرقي البلاد.

الخارجية: لم نتمكن من تأكيد استخدام روسيا سلاح كيماوياً بأوكرانيا

وفي إطارِ الحديث عن استخدامِ القوات الروسيّة أسلحةً كيماويّة في أوكرانيا، صرّحَ وزيرُ الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بأنَّ الولاياتِ المتحدة لم تتمكن من تأكيدِ صحّةِ هذه الأنباء، رغم حديثه عن أن هناك تقاريرَ عن أنواعٍ مختلفة من المواد الكيميائية استُخدمت بالفعل خلال الحرب.

يُذكر أنَّ الخارجية الأمريكية كانت قد رجَّحت في وقتٍ سابق استخدامَ أسلحة كيميائية من قبل القوات الروسية في أوكرانيا. الأمر الذي رفضته موسكو، معتبرةً التقاريرَ الغربية في هذا الشأن، تندرجُ في إطار الدعايةِ الإعلامية ونشر المعلومات المضلّلة، على حدِّ تعبيرها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort