إصابة مدني بقصف للاحتلال التركي على ريف منبج

قصف واستهدافات بشكل شبه يومي تشهده مناطق إقليم شمال وشرق سوريا، من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، بجميع أنواع الأسلحة بما في ذلك الطيران المسير، ما يسفر عن ضحايا مدنيين وأضرار كبيرة في الممتلكات.

 

 

أحدث سلسلة قصف نفّذها الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية كان على قرية التوخار بريف منبج، وذلك بعد ساعات من قصف استهدف قرى الصيادة والدندنية والدرج وشمدان والكاوكلي، في الريف الشمالي والغربي لمدينة منبج، ما أسفر عن إصابة شاب بجروح ونفوق عدد من رؤوس الماشية، بالإضافة إلى أضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين.

وتزامن قصف الاحتلال التركي مع إعلان المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري عن سقوط طائرة مسيرة تابعة للاحتلال التركي، أثناء تحليقها فوق قرية التوخار بريف منبج الشمالي، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.
شمال سوريا
الاحتلال التركي يقصف بالأسلحة الثقيلة ريفي تل رفعت وعفرين
وفي السياق، استهدف الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، بالأسلحة الثقيلة، قرى مرعناز وكفر أنتون ورادار وشيخ عيسى بريفي عفرين وتل رفعت شمالي سوريا، ما أسفر عن أضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين.

ويأتي ذلك بعد ساعات من تعرض قرية دير قاق بريف حلب الشمالي، وقرية مياسة بناحية شيروا في ريف عفرين، للقصف بالأسلحة الثقيلة من قبل الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية، دون ورود معلوماتٍ عن الأضرار التي خلّفها القصف.

قد يعجبك ايضا