إصابة عنصر من “الفرقة الرابعة” بانفجار في ريف درعا

انفجرتْ عبوةٌ ناسفة بسيارة، كانت تقلُّ عناصرَ من قوات الحكومة السورية، بريف درعا، جنوبي البلاد.

وقالت مصادرُ محلية، إن انفجاراً وقع الثلاثاء في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، مشيرةً إلى إصابة أحد عناصر ما تُسمَّى “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات الحكومة السورية، بالإضافة إلى إصابة امرأة من المنطقة كانت تمر بمكان الحادث.

وأفادت المصادرُ أيضاً بالعثور على جثة لأحد العناصر ممن أجروا ما تُسمَّى بالتسويات مع قوات الحكومة، موضحةً أن الجثةَ كانت مرميةً على الطريق الواصل، بين بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا.

هذا وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية بغالبيتها، لا سيّما درعا انفلاتًا أمنيًّا غالبًا ما يتمثّل باستهدافاتٍ ينفّذها مسلّحون مجهولون ضد عناصر قوات الحكومة وعناصر مما تعرف بالتسويات في تلك المناطق.

قد يعجبك ايضا