إصابة عنصرين من قوات الحكومة السورية بعبوة ناسفة بريف القنيطرة

أصيب عنصران من قوات الحكومة السورية بانفجار عبوة ناسفة بريف القنيطرة جنوبي البلاد، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأوضح المرصد، أن عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون انفجرت أثناء مرور دورية مشتركة لقوات الحكومة السورية، والقوات الروسية، على طريق قرية أبو غارة في ريف القنيطرة بالقرب من الجولان السوري المحتل، ما أسفر عن إصابة عنصرين من القوات الحكومية.

وفي الرابع عشر من شهر أيار/ مايو الماضي، قُتل ضابط فيما تسمى المخابرات العسكرية التابعة لقوات الحكومة السورية، برصاص مسلحين مجهولين، في منطقة الرفيد على طريق القصيبة – عين فريخة بريف القنيطرة قرب الجولان السوري المحتل.

وتشهد منطقة سيطرة قوات الحكومة السورية، بما فيها جنوب البلاد حالة من الفوضى والفلتان الأمني، واغتيالات على يد مسلحين مجهولين، تطال عسكريين ومدنيين، وقياديين سابقين في الفصائل المسلحة.